أعلنت كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، وشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة”، اليوم عن صفقة استراتيجية تشمل شركة بورياليس إيه جي “بورياليس”، إحدى شركات البتروكيميائيات الرائدة في أوروبا، تستحوذ “أدنوك” بموجبها على حصة “مبادلة” في “بورياليس” البالغة 25%.

وعند استكمال الصفقة بعد استيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية، ستكون “بورياليس” شركة مملوكة بنسبة 25% من قبل “أدنوك” وبنسبة 75% من قبل “أو أم في”، شركة النفط والغاز والبتروكيميائيات المتكاملة متعددة الجنسيات المدرجة في بورصة فيينا. وتعد “بورياليس” مزود عالمي لحلول البولي أوليفينات المتطورة والدائرية، وهي شركة رائدة في السوق الأوروبية في مجال تصنيع الكيميائيات الأساسية والأسمدة وإعادة التدوير الميكانيكي للبلاستيك.

ويسهم الاستثمار في “بورياليس” في توسيع أعمال وحضور “أدنوك” على الصعيد الدولي في قطاع الكيميائيات والبتروكيميائيات سريع النمو، كما يوفر المزيد من الفرص الجديدة للتوسع في الأسواق الرئيسية التي تديرها “بورياليس”، لاسيما في أوروبا والأميركتين. وتشكل هذه الصفقة إنجازاً مهماً آخر ضمن جهود “أدنوك” لتسريع وتيرة تنفيذ برنامجها للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيميائيات والعمليات الصناعية، وتوسعة وتعزيز شراكتها طويلة الأمد مع “بورياليس”.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: “تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، تواصل ’أدنوك‘ جهودها لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من أعمالها بما يعود بالنفع على دولة الإمارات. ومع استعداد قطاع الكيميائيات والبتروكيميائيات لتحقيق نمو كبير مدفوع بارتفاع الاستهلاك في العقود القادمة، يسرنا الإعلان عن استحواذ ’أدنوك‘ على حصة 25% في ’بورياليس‘، شركة البتروكيميائيات الرائدة عالمياً، والتي نرتبط معها بعلاقات شراكة وتعاون وثيقة تمتد لعقدين من خلال شركة ’بروج للبولي أوليفينات‘ في أبوظبي. ويتيح هذا الاستثمار الاستراتيجي لـ’أدنوك‘ العمل مع ’أو أم في‘ كمساهم نشط وفعال في شركة ’بورياليس‘، كما تضيف هذه الخطوة مزيداً من القوة والزخم لبرنامج ’أدنوك‘ للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيميائيات والعمليات الصناعية محلياً ودولياً، وتسهم في تسريع تحول الشركة إلى لاعب عالمي متكامل في قطاع الطاقة”.

وتخطط “أدنوك” للاستفادة من فرص النمو في قطاع الكيميائيات والبتروكيميائيات، بالاعتماد على مرافق التكرير والبتروكيميائيات عالمية المستوى التابعة لها في مدينة الرويس الصناعية بأبوظبي، والتي تشمل مشروع التوسعة الرابعة “بروج 4” الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، ومنطقة الكيماويات الصناعية ضمن منظومة “تعزيز”.

وقال معالي خلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في مبادلة: “لقد عملنا مع “أو إم في” و”أدنوك” بشراكة في شركة “بورياليس” امتدت لمدة عقدين، ساهمت في تطويرها لتصبح شركة رائدة عالمياً. وقد ظلت “بورياليس” طوال هذه المدة مصدر فخر لنا بما حققته من نمو وإنجازات في مجال الابتكار، ونجاحها المتواصل في مجال الاستدامة. ونرى الآن الفرصة مناسبة لكي تتولى “أو إم في” و”أدنوك” قيادة الشركة في المرحلة المقبلة، لدفعها إلى المزيد من النمو والتقدم عبر الاستفادة من خبرات مجموعة الشركات التابعة لمحفظة “أدنوك”.”
ويعد هذا الاستثمار إنجازاً كبيراً آخر ضمن مساعي “أدنوك” المستمرة ونهجها للنمو الاستراتيجي والاستثمار، وهو يعزز كذلك دور الشركة كمحفز للاستثمار المسؤول والمستدام وخلق القيمة لدولة الإمارات وأبوظبي.

لمزيد من المعلومات حول أدنوك ، يرجى زيارة

https://adnoc.ae/

بروج وأدنوك للإمداد والخدمات يوقعان اتفاقية طويلة الأمد لتقديم خدمات وحلول لوجستية تنافسية لتعزيز النمو الصناعي في الرويس Previous Post